الاربعاء, 20-يونيو 2018- الساعة 03:48 م - آخر تحديث: 02:48 م (11:48) بتوقيت غرينيتش

د. عبدالحي علي قاسم

بأيهما نفرح ياهادي؟؟

نزار أنور عبدالكريم

هادي قائد في زمن المتناقضات

سالي العزاني

"هادي... لأجندة مارتن"
فواز العويضاني
الرئيس هادي رجل المرحلة وربان سفينة الوطن
فواز العويضاني

 

لنعد بالزمن بضعة سنوات إلى الخلف عندما تولى الرئيس عبدربه منصور هادي زمام الأمور ثم تم انتخابة كرئيس توافقي للبلد .

ولنسئل أنفسنا ماذا لو ان فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ليس موجودا حينها ؟ فمن كان حينها يستطيع أن يملك الشجاعة ليتصدر المشهد السياسي في ظل وجود ثلة من الذئاب تحوم حول السلطة  ؟

هادي كان الرجل الوحيد لهذا الموقف و الذي راهن عليه الجميع بالرغم عدم امتلاكه سوى قلبه وعقلة فلم يكن يمتلك جيشا او أي قوة حقيقية في البلد او حتى صاروخ واحد الا إنه .. قبل التحدي ولم يتراجع وخاض حرب كبيرة ضد الانقلابيين ومن يدعمهم .. في حين كان يستطيع ان يستسلم أو يهرب ويترك الأمور كما هي..

فخامة الرئيس هادي لعب دورا مفصليا في الحفاظ على اليمن بعدما واجه بشجاعة كل المخاطر والاطماع الخارجية للسيطرة على اليمن الحبيب او تقسيمة كما كان ولايزال سياسيا بارعا وذو قلب كبير استطاع من خلال حكمته وصبره تحمل وقاحة البعض واستوعب بحنكته غباء البعض الآخر وبإبتسامته المعهوده ،

 وفي ظل اختلاف الجميع في اليمن يبقى الرئيس هادي نقطة التقاء واتفاق الجميع فهو رجل المرحلة لا شك في ذلك.. فقد أثبت انه كذلك بالرغم من كل شيء .


لطالما تخاطب فخامة الرئيس هادي بخطاب واحد للجميع دونما تمييز فالرئيس هادي هو رئيس لكل اليمنيين وكان الاب  لكل الفرقاء والمتصارعين في البلد.
أي قلب كبير يملكه هذا القائد ليتسع لكل اليمنيين ؟؟ 
فهنيئا لنا بك قائدا ورئيسا وأبا للجميع.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق